أنت هنا

الصفحة الرئيسية للوكالة

الحمدالله الذي علّم بالقلم.. علّم الانسان مالم يعلم، والصلاة والسلام الأكملان التامان على أفصح من نطق بالضاد وأفضل من أوتي فصل الخطاب وجوامع الكلم، سيدنا وقدوتنا محمد بن عبد الله وعلى آله وصحبه أجمعين، أما بعد. نرحبّ بكن في هذا الصرح العلمي الرائد في مجال علم اللغة التطبيقي وتعليم اللغة العربية لغة ثانية. هنا نستشعر المسؤولية العظيمة تجاه لغتنا الحبيبة، لغة الضاد، لندرسها ونبصر مواضع حسنها ونغوص في عذبها الفرات.
يسَّر المولى الكريم لنا قيادةً حكيمةً سخرت كل إمكانياتها لتطوير التعليم وإنشاء منظومة أكاديمية متكاملة هدفها الأسمى تعليم اللغة العربية ونشر الثقافة العربية والإسلامية. وحظيت المرأة على وجه الخصوص بنصيب وافر من الاهتمام، إذ تبنت حكومتنا الرشيدة توجهاً لدعمها وتقديم الفرصة لها للمساهمة في دفع عجلة التنمية والمشاركة في تحقيق الأهداف المتمثلة في التطور في مجالات البحث العلمي والوصول للتميز الأكاديمي في مجال علم اللغة التطبيقي وتعليم اللغة العربية لغة ثانية. لذلك تم افتتاح فرع الطالبات عام 1431-1432 هـ، وكانت جهود المعهد آنذاك مقتصرةً على تنفيذ البرامج اللغوية غير المكثفة (العربية لأغراض عامة، والعربية لأغراض خاصة). ثم بدأ قسم اللغة والثقافة في المعهد بالعمل تدريجياً في تنفيذ البرامج المكثفة بعد الإقبال المتزايد على دراسة اللغة العربية بدافعية أكبر بهدف إكمال الدراسة الجامعية بعد الحصول على درجة الدبلوم في الكفاية اللغوية في اللغة العربية لغة ثانية. وساهم الفرع النسائي في المعهد في السنوات الأخيرة بشكل فعّال وبنّاء في إعداد الخطط الدراسية الحديثة والإشراف على تطوير وجودة العملية التعليمية وتجهيز معمل الحاسوب والمكتبة وتوفير ما تحتاجه الطالبات من برامج وفعاليات تطويرية لغوية ومعرفية كالنادي اللغوي والمجلس الثقافي والزيارات الخارجية.
ويلقى الفرع النسائي في معهد اللغويات العربية دعماً وتشجيعاً مستمراً للرقي بالمستوى العلمي والثقافي من سعادة الدكتور عميد معهد اللغويات ومعالي الدكتور مدير جامعة الملك سعود. وانعكس ذلك على مسيرة التطوير الأكاديمي والعلمي لفرع الطالبات حيث يستقبل أيضاً طالبات مرحلتي الماجستير والدكتوراه في الآداب في تعليم العربية لغير الناطقين بها ويشرف على سير العملية التعليمية فنيًا، ويدعم مسيرة التطوير الأكاديمي بالتأكد من سلامة القاعات الدراسية، وجاهزيتها للبث والتواصل الإلكتروني مع الأساتذة بجميع وسائل التكنولوجيا. ويبرز فرع الطالبات في معهد اللغويات العربية كأحد فروع الهيكل التنظيمي في المعهد، ويهدف أن يكون رافداً من روافد تحقيق أهداف خطة المعهد الاستراتيجية، وذلك بتهيئة بيئة أكاديمية محفزة للطالبات، وللمنسوبات؛ بتقديم الدعم والعون المادي والمعنوي لكافة ما يخدم العملية الأكاديمية، وخطة المعهد التطويرية.
وسعياً لتحقيق ما تطمح إليه خطة المعهد الاستراتيجية بالوصول بالمعهد إلى مستويات عالية في الجودة والتطوير في دعم المنظومة التعليمية؛ يعدُّ هذا الموقع منبرًا للتعريف بالفرع النسائي، وقناة للتواصل مع منسوباته؛ لتقديم كل الخدمات الممكنة اللائقة ببيئة أكاديمية حاضنة لتمازج لغوي وثقافي متنوع، وواجهة حضارية لجامعة الملك سعود. ختاماً، نتطلع لأن يكون الموقع الرسمي للمعهد حلقة وصل بيننا و نتمنى لطالبات ومنسوبات المعهد أن تُكلل مسيرتهن بالنجاح والتوفيق.